تساقط الشعر نتيجة السلوكيات الخاطئة

سيشوار

هناك بعض السلوكيات ذات تأثير سلبي على الشعر كونها تسبب التساقط والتقصف وجفاف الشعر ومن أهم هذه السلوكيات

1- مجفف الشعر: إن الحرارة الزائدة قد تؤدي إلى إذابة الروابط بين أجزاء الشعر ويُفقد ذلك لمعان الشعر ويسبب بتقصفه وبالتالي تساقطه.

2- لفافات الشعر: حيث لفافات الشعر وخاصة المصنوعة من المعدن تسبب شد الشعر وإجهاد البصيلات ومن ثم تساقط الشعر.
3- فرد الشعر: إن فرد الشعر له أثر بالغ الضرر، إذ ينتج عن ذلك تساقط الشعر بغزارة وقد يبقى أثره إلى أمد طويل، ويتم ذلك بفرك الشعر بمواد كيماوية قلوية مثل أملاح الصوديوم المركزة. وتحلل هذه المواد الروابط بين أجزاء الشعر فينبسط نتيجة فقدانه صلابته، وتصبح الشعرة لينة. يفرد الشعر بعد ذلك ويثبت بمواد كيماوية مثل “الفورمالدهايد” أو “البرمنغنات” أو غيرها من المستحضرات المتنوعة. ويبقى الشعر بعد ذلك مفروداً لعدة أسابيع.
4- تمويج الشعر: طريقة أخرى للعبث بالشعر، يكون نتيجتها التساقط كذلك، وتستعمل هذه الطريقة بوضع مواد كيماوية حامضية على الشعر الذي يفتت الروابط بين أجزاء الشعر ويفقد الشعر قوته وصلابته وشكله.
5- صبغات الشعر: إن جميع صبغات الشعر الدائمة تتكون من عنصرين وهما اللون والمطور ويحتوي المطور على البيروكسيد والهيدروجين والأمونيا لتعديل التركيب الجزيئي لجسم الشعر، ومن المعروف أن هذه المواد لها تأثير بالغ على تهيج فروة الرأس والإصابة بالحساسية وتساقط الشعر وتقصفه خاصة إذا تم الإفراط في صبغ الشعر بشكل مستمر.
بعض المنتجات : كالشامبوهات القوية ومنتجات تصفيف الشعر وبعض أنواع الفراشي.