زراعة شعر الذقن

 زراعة شعر الذقن والشارب

اتجه العديد من الرجال في الآونة الأخيرة إلى زراعة شعر الذقن والشارب، خاصة في حال وجود فراغات كثيرة عند نمو شعر الوجه، وبشكل عام تشبه زراعة شعر الذقن والشارب إلى حد كبير زراعة شعر الرأس، لكنك ستحتاج إلى جراح ذو خبرة أكبر، بسبب احتمال حدوث الندوب أكثر من حدوثها في الرأس، ومن ناحية أخرى تبقى الندوب على الوجه مشكلة أكبر مما إذا حصلت على الرأس.

زراعة شعر الذقن

حقائق حول زراعة شعر الذقن ؟

هناك العديد من الأمور التي يرغب الرجال في التعرف عليها قبل إجراء زراعة شعر الذقن، سوف نحاول أن نذكر أهمها:

  • تعتبر زراعة شعر الذقن آمنة كما هو الحال في زراعة شعر الرأس، وهي تتم بالطرق ذاتها، إما باستخدام تقنية الاقتطاف أو fue وهي الطريقة الأكثر أماناً، أو التقنية التقليدية fut من خلال نقل الوحدات المسامية.
  • شعر الذقن المزروع سوف ينمو مثل شعر الذقن الطبيعي بكامل خصائصه وصفاته، لكن عليك اختيار جراح جيد يستطيع أن يجد لك شعرات مانحة من جسدك مطابقة لشعر الذقن.
  • تستهلك زراعة شعر الذقن وقتاً أقل، ذلك لأن المساحة المطلوب زرعها قليلة مقارنة مع شعر الرأس.
  • الفرق الأساسي عن زراعة شعر الرأس هو في حجم الشقوق المستعملة، حيث تكون أصغر في حالة الذقن.
  • في حال تمت الزراعة بنجاح، لا يوجد قلق من أي فقدان لشعر الذقن مرة أخرى، لكن من الأفضل عدم القيام بالحلاقة لمدة أسبوعين من بعد العملية.
  • خلال أول فترة من العملية قد تلاحظ تساقط بسيط للشعر، هذا أمر طبيعي نتيجة العملية، وسوف يستقر الأمر بشكل كامل بعد حوالي 3 أشهر.

يمكن أن يستفيد من العملية جميع الأشخاص حتى من لم يظهر لهم أي شعر في الذقن، لكن في هذه الحالة تحتاج العملية إلى جلسات عديدة ومتفرقة، ومن الاستحالة أن تتم في جلسة واحدة، وبالطبع ستكون كلفتها أكبر.

إن زراعة شعر الذقن هي عملية جراحية مثل باقي العمليات تحتاج إلى تخدير موضعي وأدوات جراحية وتعقيم، وقد ينجم عنها بعض المضاعفات، لكن في حال اختيار جراح ذو خبرة عالية سوف تجعل احتمال حدوث أي آثار جانية ناجمة عن زراعة شعر الذقن قريبة من الصفر.

زراعة الشعر